منتدايات متنوعة

منتدايات متنوعة

اخر اخبار السياسة و الترفيه و كرة القدم و تقنيات الحديثة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  طلبات متزايدة وبنسب عالية على تقنية الدقة العالية HD في الشرق الأوسط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 25/05/2013

مُساهمةموضوع: طلبات متزايدة وبنسب عالية على تقنية الدقة العالية HD في الشرق الأوسط    الثلاثاء مايو 28, 2013 4:48 am




كشفت الشركة الإماراتية للبث التلفزيوني الفضائي "ياه لايف" التي تعد مركزاً رائداً للبث بتقنية الدقة العالية (HD) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالتعاون مع شركة "إس إي إس" (SES)، المشغل العالمي في خدمات الأقمار الصناعية وشركة "تشانيل سكالبتور" المختصة في مجال إستشارات البث والمحتوى التلفزيوني والتي تتخذ من دبي مقراً لها، إن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تتقدم على أوروبا من حيث نسب الطلب على شاشات الدقة العالية (HD)، فيما لا زالت سوق تقنية الدقة العالية (HD) في المنطقة متأخرة عن نظائرها من الأسواق في الدول المتقدمة من حيث تطور تقنية البث الدقة العالية (HD).



وتجدر الإشارة هنا، أن بالرغم من الزيادة الكبيرة في الطلب على شاشات الدقة العالية (HD) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى أن قلة من المشاهدين في هذه المنطقة يتمتعون بتجربة مشاهدة حقيقية لتقنية الدقة العالية (HD).

وأوضح محمد يوسف، الرئيس التنفيذي لشركة "ياه لايف"، "أن المستهلك في منطقة الشرق الأوسط مضطر لإستخدام تقنيات بث الدقة العالية (HD) بجودة منخفضة نسبياً، كون أن السوق في المنطقة لا يوفر للقنوات التلفزيونية حوافز مالية كافية وبالتالي لا يتسنى للمستهلك فرصة الإستمتاع الحقيقية بتجربة المشاهدة بتقنية الدقة العالية (HD). ومما لاشك فيه أن تجربة المشاهدة الحقيقية لتقنية الدقة العالية (HD) لاتقارن بتجارب المشاهدة الأخرى (الدقة العادية أو إن صح التعبير تجربة المشاهدة الشبه الدقة العالية) وعليه يجب أن تتعاون القنوات التلفزيونية لتقديم كل ما هو مميز وتوعية المستهلك في منطقة الشرق الأوسط للوصول إلى أفضل تجربة للمشاهدة."

وأضاف "إن تقنية الدقة العالية (HD) هي التقنية المهيمنة على أنماط البث حالياً ولكن يتوجب على المشاهد ان يميز التجربة الحقيقية للبث بتقنية الدقة العالية (HD)، فالعديد من الأحيان يظن المشاهدون أنهم يتابعون القنوات بتقنية بث ذات دقة عالية، بينما تكون هذه القنوات تبث بجودة منخفضة. إن جودة البث هي الأساس في صناعة الدقة العالية (HD)، لهذا إرتأت شركة "ياه لايف" بالتعاون مع شركة "إس إي إس" (SES) إلى تزويد المشاهدين بجودة بث عالية الدقة عبر قمرها الذي يمتاز بمحتوى متنوع. فبإمتلاك شاشات التلفزة المزودة بتقنية الدقة العالية (HD) لايعني أن المشاهد يتمتع بتجربة الدقة العالية (HD) الحقيقية."

وفي هذا السياق بينت شركة "إس إي إس " (SES) والتي تتخذ من لوكسمبورغ مقراً لها، والتي تدير 52 قمراً صناعياً للبث المباشر للمنازل حول العالم، وتضم حوالي 1,400 قناة بتقنية الدقة العالية (HD) أي مايعادل 28 % من مجموع القنوات الدقة العالية، أن تقنية الدقة العالية (HD) منتشرة بشكل واضح ونسبة الطلب على شاشات الدقة العالية (HD) في إزدياد مضطرد عالمياً خصوصاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتبين الدراسات أن مجموع القنوات في العالم سيزداد بنسبة 50% في حين أن نسبة القنوات التي تبث بتقنية الدقة العالية تحديداً سيزداد بنسبة 250% بحلول عام 2020.

كما تشير الدراسات أن التلفزيونات الذكية ستخترق الأسواق بنسبة 55% ومن المتوقع أن يباع ما يقارب 141 مليون وحدة في العالم. يذكر أن في عام 2012 بيع ما يقارب 66 مليون وحدة من التلفزيونات الذكية أي ما يشكل 27% من إجمالي سوق التلفاز. وفي الوقت الحالي تستمر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في التقدم في مبيعات التلفزيونات الذكية لتشكل بذلك السوق الرئيسية من حيث عائدات المبيعات للعديد من شركات الالكترونيات الاستهلاكية الرائدة عالمياً مثل "سامسونج" و"سوني".

وتعليقاً على انتشار تقنية الدقة العالية (HD) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قال نيك جارندي، المدير العام لشركة "تشانيل سكالبتور"، " في عام 2009 كان هناك قناة واحدة تبث بهذه التقنية في منطقة الشرق الأوسط

مقابل 130 قناة في أوروبا، بينما في الوقت الحالي، يوجد أكثر من 10% من القنوات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تبث بتقنية الدقة العالية (HD) في حين أن 9.3 % من قنوات أوروبا تبث بهذه التقنية. وهو مايعتبر مؤشراً واضحاً على تقدم سوق البث بتقنية الدقة العالية (HD) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن نظيره الأوروبي."

وأردف قائلاً "هناك مايقارب 650 قناة مجانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مشكلين بذلك 70% من مجموع القنوات في المنطقة. في حين أن نسبة القنوات المجانية في العالم تقل عن 10% من أصل 30,000 قناة تلفزيونية. وتجدر الإشارة هنا أن أكثر من 50% من القنوات التي تبث بتقنية الدقة العالية (HD) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هي ملك للحكومات و80% منها تبث مجاناً مما يحد من الإستخدام التجاري لهذه التقنية. ويتطلب الإستخدام التجاري لهذه التقنية تطبيق آلية التشفير للقناة لتمهد بذلك لنظام الإشتراك قليل الأجر ونموذج التلفزيون المدفوع وللأسف أن منطقة الشرق الأوسط تعتبر آلية التشفير إستغلالية كما تعتقد الحكومات أن التشفير سيحد من إقبال الجمهور على مشاهدة القنوات التي تبثها بتقنية الدقة العالية (HD)."

والجدير ذكره أن بوجود أنماط البث المجانية باتت القنوات التلفزيونية تتنافس فيما بينها على الحصول على عائدات بسيطة من المواد الإعلانية مما يُقّيد عائدات هذه القنوات الإقليمية وفي ذات الوقت تتنافس هذه القنوات على الصعيد الإقليمي فقط وبالتالي تنحصر قدرة القنوات التي تزعم بأنها تبث بتقنية الدقة العالية (HD) في الوصول إلى الجودة العالمية للبث بهذه التقنية.

ويمكن للمشاهدين التمتع بتجربة حقيقية للبث ذو الدقة العالية (HD) عبر توجيه لاقط صغير خاص بالقمر الصناعي "ياه سات" الذي يقع على درجة 52.5 شرق.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://motanawe3a.yoo7.com
 
طلبات متزايدة وبنسب عالية على تقنية الدقة العالية HD في الشرق الأوسط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدايات متنوعة  :: القنوات التلفزيونية :: برامج ومعدات الاستقبال-
انتقل الى: