منتدايات متنوعة

منتدايات متنوعة

اخر اخبار السياسة و الترفيه و كرة القدم و تقنيات الحديثة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  وفاء شدياق: مروان نجار فقد أعصابه وبدأ يرتجف على الميكروفون فأنهيت الحلقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 25/05/2013

مُساهمةموضوع: وفاء شدياق: مروان نجار فقد أعصابه وبدأ يرتجف على الميكروفون فأنهيت الحلقة    الجمعة يونيو 07, 2013 10:25 am




إسمها برز في الإعلام المسموع من حوالى العشرين سنة ، تنقلت خلالها بين الاخبار والبرامج.
أسلوبها لا يشبه أي أسلوب وحوارها استثنائي، انها الاعلامية وفاء شدياق الصوت المميز عبر اذاعة لبنان الحر.
وفاء اعلامية تسبح عكس التيار او ان التيار هو من يسبح عكسها لا فرق طالما انها استطاعت فرض اسلوبها الخاص على الهواء حيث تحكي بلسان حال المستمع بدون تكلفة.
جريئة صريحة قادرة وعفوية والاهم انها صادقة مع نفسها ومع مستمعيها، معها كان هذا الحوار وبأسلوبها حاورتها فطرحت اسئلتي بكل صراحة وكان هذا اللقاء الخالي من اي "روتوش" حول الاذاعة والفن ونوعية الضيوف وطريقة ادارتها للحوار . كما خصصنا مساحة للاشكال الذي حصل ولاول مرة على الهواء بينها وبين ضيفها الكاتب والمنتج مروان نجار حيث انسحبت هي من حلقتها، ماذا حصل تحت الهواء وكيف تمت معالجة الموضوع، اليكم التفاصيل.






وفاء شدياق في بداية الحوار اود ان ابارك لك برنامج "نجوم الضهر" الذي بلغ عامه العشرين عبر اثير لبنان الحر؟
بات عمره 19 عاماً ودخل في العشرين وأصبح شاباً ناضجاً، وأنا سعيدة به لأبعد الحدود.

برنامج اذاعي يعيش طيلة هذه السنوات على اي اساس بنيته؟
بنيت البرنامج على اسس عديدة اهمها المصداقية واسلوب الحوار، وعلى نوعية الضيوف بالطبع.

هل استطعت على مدى هذه السنوات ان تحافظي على السقف العالي في نوعية ضيوفك؟
ليس من الضروري ان تعني كلمة السقف العالي ان يكون الضيف "class a"، ممكن ان يكون "class b"، ويستحق هذه المساحة لانه يمتلك الكثير ، السقف العالي ليس بالاسم انما بنوعية الحوار، هناك فنانون لم يأخذوا حقهم كما يجب في عالمي الغناء والتمثيل، ممكن ان يكونوا درجة ثانية، وعندما احاورهم اكتشف الى اي مدى عملوا على انفسهم وتطوروا، والاهم انهم يمتلكون الثقافة والاخلاق "الاخلاق مهمة كثير".

إلى أي درجة مفقودة الاخلاق حاليا في الوسط الفني والصحافي والتمثيلي؟
الأخلاق موجودة وليست مفقودة طبعاً رغم بعض الاستثناءات القليلة الموجودة بحكم الانحطاط الذي اصاب كل المجالات ، ان كان على المستوى السياسي الاقتصادي او الاجتماعي او الفني.



هل لاحظت تراجعاً ما في عالم الاذاعة بظل العولمة والفضائيات والانترنت والتكنولوجيا؟
لبنانياً نقضي معظم وقتنا على الطريق، وعلى الطريق تستمع الى الاذاعات ، وعلى قدر ما تعمل الاذاعة على تطوير نفسها وتحافظ على الموضوعية والمصداقية تبقى في الصدارة وتحافظ على نسبة مستمعين عالية، خصوصاً اذا كانت الاذاعة سياسية، ونحن في "لبنان الحر" نملك الموضوعية والمصداقية في كل ما نقدمه.

الا تستمعين الى بعض الامور المستفزة مثلا اصوات غير اذاعية او مواد غير لائقة تُقدم او من خلال الاثارة التي اصبحت هي العنوان الاساسي تقريباً في كل الاذاعات؟
كوننا "ولاد كار" اعتدنا على هذا الجوّ ، الصوت الذي لا يعجبني لا استمع اليه و" اللت وطق الحنك والحزازير والاثارة والابتذال الفاضي" لا استمع اليها، بكل بساطة ابدل الموجة ، "على كل الاحوال ما بقى في شي يستفزنا بهالبلد".



وفاء هل اسمك يخيف الضيوف في بعض الاوقات، وهل هناك ضيوف يرفضون الحلول معك لانهم يخافون منك؟
انا من سيطرح عليك هذا السؤال؟ الضيف الواثق بنفسه لا يملك اي مشكلة يأتي ويحل ضيفاً ويرد على جميع الاسئلة المطروحة دون اي مشكلة واذا اراد ان يتهرب من اي سؤال يمكن ان يهرب منه بطريقة ذكية جداً ، اما الضيف الذي يملك ثقافة محدودة ولا يثق بنفسه هو من يتردد في الحلول ضيفاً في برنامجي.

من مدة حصل اشكال بينك وبين الكاتب مروان نجار، وكنت اول اعلامية تنسحب من برنامجها وليس الضيف، هل تعتبرين تصرفك هذا وقاحة أم جرأة؟
تصرفي بكل وضوح فيه نوع من الجرأة وليس الوقاحة.

ولكن هو ضيفك ولست انت ضيفته؟
انا احترمت اذن المستمع الذي هو اولويتي في البرنامج، فانا ادخل الى بيته وعالمه ودنياه واحترامه واجب، عندما وصلت الامور الى استعمال الضيف لالفاظ نابية شعرت بأنه فقد اعصابه ولم يعد قادراً على ضبط نفسه مما يعني انه فقد الكونترول على نفسه ولا اعلم ما الذي ممكن ان يتفوه به فأخذت قراري بالانسحاب، السيناريو نفسه تقريباً تكرر منذ سنتين مع مروان نجار حيث كان ضيفي على الهواء واتصل بنا الاب فادي تابت وحصل جدل مرير وخلاف قوي بينهما لدرجة ان الاستاذ نجار فقد اعصابه وقتها وبدأ يرتجف على الميكروفون وخفت عيله حينها، ولكي لا يتكرر نفس المشهد وتفادياً للاضرار قررت ايقاف الحلقة، ولكن في المقابل انا لا زلت احترم مسيرته الفنية واحترم عمره بالدرجة الاولى.

هذا ما سمعناه على الهواء، انما ماذا حصل تحت الهواء وهل تطور الاشكال بينكما، هل حصل تلاسن مثلا؟
مروان قال لي على الهواء "هيدي اول مرة بشوف مقدمة البرنامج هي يللي بتنسحب "، فاجبته "لانو مستوى الحديث تدنى مضطرة اختم البرنامج" وهذا ما حصل بالحرف الواحد، قام عن كرسيه وخرج من الستديو واقفل الباب خلفه ، "لا انا لحقته ولا هو ضل". البعض قال لي ان بعض الصحافين كتبوا وقالوا انني اعتذرت منه تحت الهواء وهذا ليس صحيحاً، من كان معنا ليعرف ماذا قيل؟ كنت انا ومهندس الصوت فقط في الستديو.

هل إدارة الاذاعة اعطتك ملاحظة مثلا على ما حصل، فانت بالنتيجة اتخذت قرارك دون العودة الى الادارة ، وهل هذا القرار نابع من منطلق "انا وفاء شدياق"؟
"انا ما عليي حق" ، الموضوع مسّ كرامتي نوعاً ما، عشرون عاماً على الهواء لم يصفني فيها احد بـ" نسوان الفرن"، الادارة تعرف ان احترامي من احترام الاذاعة والعكس هو الصحيح وللامانة هم لم يوجهوا لي اي ملاحظة ، حتى الزملاء عندما اعادوا الاستماع الى المقابلة تساءلوا لماذا تصرف بهذه الطريقة، كلهم كانوا الى جانبي ودعموني، وهنا اود ان اوجه شكري للصحافة اللبنانية التي وقفت الى جانبي وانصفتني وشدت على يدي، واود ان اخص موقعكم بالشكر فانتم تتباعون برنامجي بطريقة اسبوعية .

الكل يعلم بوجود اشكال كبير قديم بين مروان نجار وعديله جورج شلهوب، هل تمنى عليك مثلا قبل المقابلة ان لا تذكري الموضوع؟
لم يطلب مني شيئاً، فهو في المقابلة تكلم بكل حب واحترام عن يورغو شلهوب والسي فرنيني واشاد بهما، وانا هنا وبطبيعة الحال اعتقدت ان المشكلة حلّت بين الطرفين فطرحت سؤالي.

بعد المقابلة بأسبوع افتتحت حلقتك بافتتاحية مبطنة ، هل كانت موجهة للاستاذ مروان نجار؟
اللبيب من الاشارة يفهم.

بعد هذه الحلقة هل اعدت حساباتك، وقررت ان تغيري طبيعة اسئلتك مثلا؟
انا اعيد حساباتي بعد كل حلقة وما من ضيف استقبلته الا وخرج من عندي مرتاحا وسعيدا، وعندما اطلبه لمقابلة ثانية يقبل بكل سرور ويتمنى الحلول ضيفا في برنامجي لاكثر من مرة مهما كانت المواضيع حامية والاسئلة نارية، انا هنا لاوضح الامور ولاضع النقاط على الحروف، "مش كل الناس بفتكر انها فاقدة اعصابها" ، برأيي هي قلة ذكاء ان تكون على الهواء وتفقد اعصابك لو مهما كانت الظروف.

من حق الضيف ان يقول pass ولكن ليس من حقه ان يحدد نوعية الاسئلة؟
صحيح مئة بالمئة، ولكنه حوّلها الى قضية عائلية "ما بدها هلقد".



من يعتذر عن الحلول ضيفاً في برنامجك "نجوم الضهر"، هل يخاف منك ام انه لا يحب اسلوبك ؟
قلة ثقة بنفسه لا اكثر ولا اقل، تعددت الاسباب والحقيقة واضحة.

وفاء شدياق في النهاية نتمنى لك المزيد من التوفيق والنجاح؟
وانا اود في النهاية ان اوجه تحياتي وشكري لكم، احبكم كثيراً واتابعكم كثيراً، واتصفحكم كل يوم واذا لم اقرأ "النشرة" أشعر بأن هناك شيئاً ناقصاً في يومي، تحياتي لكل فريق عملكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://motanawe3a.yoo7.com
 
وفاء شدياق: مروان نجار فقد أعصابه وبدأ يرتجف على الميكروفون فأنهيت الحلقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدايات متنوعة  :: القنوات التلفزيونية :: الإذاعات العربية والعالمية-
انتقل الى: